بارقة أمل

بارقة أمل
204 2

مع كل بارقة أمل ، وكل سحابة مطر ، نتطلع وننشد أن تنهض خليص بنقلة نوعية تجعلها بين مصاف مدن المنطقة الغربية وتعكس أهميتها الاستراتيجية في توسطها بين المدن الدينية ( مكة المكرمة والمدينة المنورة ) وقربها من أحدى أقطاب المدن السعودية ( جدة ) وملاصقتها لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية المعول عليها أن تكون مدينة المال والأعمال ، ولا ننسى أننا في خضم النقلات والتطورات المصاحبة للرؤية السعودية 2030 ، حيث يود الجميع اللحاق بذلك الركب عبر تهيئة خليص للاستثمار والتطوير على جميع الاصعدة ، لأن الفرص الضائعة عليها تعيق من تطور ونمو المحافظة سنين عديدة وعدم تنميتها وتطويرها يعود على أهلها وقاطنيها بتدني وإنحسار إقتصاد المدينة وعدم تصاعده ، فما هو الحل ؟؟

إن تظافر الجهود بين الإدارات المتنوعة في ظل استراتيجية طموحة وتحت خطة عمل متكاملة لتطوير خليص وتنسيق ومتابعة من إدارة عليا مختصة بهذا الشأن سينقلها نحو آفاق واسعة ومستوى يرقى لموقعها الواضح ومقوماتها التي ذكرتها قنوات إقليمية .

فمثلاً أين التشجير الذي يُعد من مهام فرع وزارة البيئة والزراعة في منتزهات خليص الكثيرة والتي تعج بالمتنزهين أيام الشتاء ، وأين إقتراحات إدارة المرور في تطوير مداخل الأحياء وإنسيابية الطرق وتعديل مخطط الدوران لتكون أماناً لمرتادي الطريق وأكثر مرونة في الوصول لكل الأحياء .

مالنا نرى تشجير في جزر الطرق يعيق رؤية السائقين ولا نجدها بكثافة في جوانبه ، أين لمسات الفن والفنون المعمارية في خدمات البلدية ، أين الرؤية المستقبلية لهذه المحافظة وماهي الفرص التي إذا لاحت لرجال الأعمال أستثمرت بقوة .

إن تكامل الأدوار بين فروع الإدارات بخليص يؤدي لتميزها ثم سيجعل منها محط أنظار للشركات لفتح فروع لها مثل ( دانكن – بيتزاهت – العربية للعود وغيرها ) والتي ستهيئ عمل لطلاب الجامعة ريثما ينتهوا من دراستهم ، وفرصة لتحريك العقار .

هناك أسئلة كثيرة لكن أهمها /
– ماهي الاستثمارات المتاحة والفرص السانحة والمشاريع الواعدة والمقومات المتميزة بخليص التي نعول عليها باستحداث تلك النقلة المستقبلية ؟؟

اقرأ أيضا
تعليقات
  • اوافقك ياعمر بكل ماقلته ارجو ان تتكاتف الجهود لاظهار هذه المحافظه بالوجه المطلوب الذي يرضي الجميع وعلى الدوائر الحكوميه كل في تخصصه وعلى البلديه خاصة تطوير المنطقه بكل ماتحتاجه وعلى المحافظه المتابعه والحث على سرعة التنفيذ وعلى وجهاء المحافظه واصحاب الحل والعقد المساهمه والمشاركه بالكلمه بالاستشارة حتى نصل الى المطلوب الذي نريده. ويالله التوفيق

اكتب تعليقُا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *