مظاهر العيد في محافظة خليص

مظاهر العيد في محافظة خليص
210 0

استقبلت محافظة خليص عيد الفطر المبارك بعاداتها الإجتماعية المتعارف عليها، والتي بها يتآلف أبناء القبائل ويتعود عليها الصغار من كبارهم.

فمنذ الإعلان عن العيد، تستعد القبائل بالزيارات، والتي كانت أخف، نظراً للاحترازات الصحية.

فينطلق رب الأسرة بأولاده لآداء صلاة الفجر ثم العودة إلى منزل عميد الأسرة، حيث يحضر أبناء العمومة أطباق مختلفة من الأطعمة وهي ما تسمى ب(فطرة العيد) وهذه العادة تكاد تكون سائدة في معظم مناطق المحافظة.

فيجتمع أبناء العمومة للسلام على بعضهم، وبعد اللقاء يتناول الجميع الطعام، ثم ينطلق الجميع للزيارات المنزلية(المعايدة) والتي يخصص أول أيام العيد للأقارب، ثم في اليومين التاليين، تكون للجيران والأصدقاء.

وبعد الظهر يكون هناك ما يُعرفُ ب(الوزعة) وهي مجموعات تتوزع على الغداء حسب الروابط الأسرية.

وتمتد أيام العيد من أربعة أيام إلى ستة أيام.

وقد اختصرت مظاهر العيد كثيرا لظروف الجائحة هذا العام، حيث توقف العديد منها. ومن مظاهر العيد بمحافظة خليص استئجار استراحات للرجال أو مخيمات، كما أن للجوامع دور أيضا حيث كان بعضها يقدم حبات التمر والقهوة للمصلين بعد صلاة الفجر إحياء للسنة النبوية، وغير ذلك من العادات الجميلة.
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرفع عنا هذا البلاء وأن يمد بلاد المسلمين بالعافية والسلامة من كل مكروه.

اقرأ أيضا

اكتب تعليقُا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *