هشاً رغم صلابتي

هشاً رغم صلابتي
39 0

عندما تضيع الأحرف وتتثاقل الكلمات ،عندما تعجز عن الكلام وتتسابق العَبرات لتسطر مابداخلك امام الجميع ..

في هذه الليلة وفي الوقت المحدد في المكان المقصود امام شخصك المفضل تقف بكل صلابة وقوة فمجرد أن تتقابل الأعين سريعاً ما تتحول تلك الصلابة الى رخوة وهشة تتحول الى خنقة وغصة وضعف وتنهمر الدموع وتعجز عن الرد حتى بكلمة واحدة ..
تدير ظهرك لتمضي دون أن تلتفت الى الخلف ليس كرهاً بمن هو خلفك!

وإنما خوفاً أن يرى ضعفك أن يرى دموعك التي يُستحال أن تغير فيه ولو القليل …

( عند الاختيارات والتردد في الاختيار إن كان صواباً أم خطأً اشغل عقلك قليلاً قِس كل شي حولك اختر ما شعرت انه صحيحاً واقتنعت ؛إن كان صواباً فنعم الاختيار وإن كان خطأ ليس عيباً أن تبكي وتحزن لكن عليك أن تتعلم منه لتبدأ بمرحلة واجابات اخرى افضل واصح منه

اقرأ أيضا

اكتب تعليقُا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *