البريكة ينتصرون بهدف قاتل .. وتعادل عادل بين الريدز و الملكي

البريكة ينتصرون بهدف قاتل .. وتعادل عادل بين الريدز و الملكي
30 0

افتتحت في مساء يوم الاثنين الموافق ١٤٤٢/١٢/٢هـ مباريات الجولة الثانية من المجموعة الثانية ضمن مجريات بطولة مركز الرواد بكرة القدم والتي تقام على ملعب المركز تحت رعاية لجنة التنمية الاجتماعية بأحياء شرق خليص.

المباراة الأولى

كانت المباراة الأولى بين فريقي شباب المغاربة و البريكة، وكانت مباراة جميلة ممتعة ساد على مجرياتها التحفّظ و الصلابة الدفاعية وقد كان في إدارة هذا اللقاء الأستاذ/ عمر عبدالله و متّعنا “يوسف الحميري” بتعلقيه و وصفه لمجريات هذا اللقاء.

كانت المباراة متبادلة الخطورة بين الطرفين حتّى أتت كرة أخطأ فيها مدافع شباب المغاربة وتسبب على إثرها بركلة جزاء كان على تنفيذها “عمر الكنيدري” ولكنه سددها خارج المرمى وأضاعها وبقي الشوط الاول بهذا الشكل حتّى انتهى بتعادل سلبي كانت ابرز لحظاته هي ركلة الجزاء المهدرة.

في الشوط الثاني كانت الرغبة واضحة من الطرفين، كون الفريقين خسرا مباراتهم الاولى، فشباب المغاربة خسروا امام اليوفي بثلاثة اهداف مقابل هدف و ابناء البريكة خسروا اما الريدز بأربعة اهداف مقابل هدف .. كان لهذا أثر واضح حيث زاد الفريقين من شراستهما الهجومية حتّى اتى الهدف الاول عن طريق “عمّار المغربي” لصالح فريق شباب المغاربة ولكن سرعان ما عاد فريق البريكة عن طريق مهاجمه وهدّافه “عمر الكنيدري”.

بعدها قام كلا المدربين بتغييراته أملًا في تغيير مجريات اللقاء، وفِي الوقت بدّل الضائع سجّل “عمر الكنيدري” الهدف الثاني لفريق البريكة وأعلن بعدها حكم اللقاء صافرة النهاية لينتهي هذا اللقاء بفوز فريق البريكة على شباب المغاربة بهدفين مقابل هدف واحد.

حاز اللاعب “عبدالله حميد الجغثمي” على أفضلية المباراة.

ملخص أهداف اللقاء هنا :
https://twitter.com/alrowad1396/status/1414724208601538563?s=21

 

المباراة الثانية

انطلقت المباراة الثانية بين فريقي الريدز و الملكي بقيادة الاستاذ/ عمر عبدالله ، وكان “مشاري المعبدي” و “سالم اللبدي” في كابينة التعليق على مجريات هذا اللقاء، حيث بدأت المباراة بقوّة وندّية بين الفريقين ومن كرة مباغتة في ثاني دقائق المباراة أطلق “عبدالعزيز الغانمي” أولى اهداف اللقاء، ولكن فريق الريدز لم يهدّئ رتم المباراة حيث ردّ سريعًا ولكن ” محمد الحميري ” حارس فريق الملكي كان بالمرصاد حتّى أتت ركلة الجزاء والتي سددها “تركي العدواني” على يسار حارس المرمى معلنًا هدف التعديل لصالح الريدز وبعد ذلك تبادل الفريقان الخطورة دون تسجيل اي هدف حتّى انتهى الشوط الاول بهدف مقابل هدف.

دخل لاعبو الفريقين الشوط الثاني وهم في رغبة مشتركة في انتزاع النقاط الثلاث، ففريق الريدز قادم من انتصار بأربعة اهداف مقابل هدف امام فريق البريكة، و فريق الملكي يفتتح مشاركته في البطولة ويودّ ان تكون البداية قوية بتحقيق الانتصار .. ومع اللحظات الأولى من الشوط الثاني واثر لمسة يد تحصّل اللاعب “بدر المرامحي” على بطاقة صفراء ثانية طرد على اثرها من اللقاء، وهذا الطرد شكّل حافزًا إضافيًا لفريق الملكي ولكن جميع المحاولات كان لها نجم هذا اللقاء “عبدالرحمن الحميري” بالمرصاد ولم يتمكن أي من الفريقين من تسجيل هدف الفوز حتّى انتهى هذا اللقاء بتعادل ايجابي بهدف مقابل هدف ليتصدر بذلك الريدز المجموعة.

حاز اللاعب “عبدالرحمن الحميري” على أفضلية المباراة.

ملخص أهداف اللقاء هنا :
https://twitter.com/alrowad1396/status/1414725367672213511?s=21

 

وبعد انتهاء الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية كانت النتائج كالتالي :

اقرأ أيضا

اكتب تعليقُا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *